ثقافة

على مدار يومين.. المؤتمر الأول للباحثين السوريين في العلوم الاجتماعية

ما بين يومي 15 و17 من الشهر الجاري

تحت شعار “الحرية الأكاديمية الكاملة للباحثين الاجتماعيين”

ينظم مركز حرمون للدراسات المعاصرة والجمعية السورية للعلوم الاجتماعية، بالاشتراك مع مجلة “قلمون”، المؤتمر الأول للباحثين السوريين في العلوم الاجتماعية، تحت شعار “الحرية الأكاديمية الكاملة للباحثين الاجتماعيين”، ما بين يومي 15 و17 من الشهر الجاري.

تستمرُّ أعمال المؤتمر لثلاثة أيام، ونظرًا لظروف جائحة كورونا، فإنها ستُعقد عبر البث المباشر على منصة “فيسبوك” التابعة لمركز حرمون للدراسات المعاصرة، وتبدأ الفعاليات مساء يوم الجمعة 15 من الشهر الجاري، بدءًا من الساعة الثالثة بعد الظهر بتوقيت دمشق. ويُشارك في المؤتمر عدد كبير من الباحثين الاجتماعيين السوريين، من اختصاصات مختلفة، ويفتتحه كل من سمير سعيفان (مدير مركز حرمون للدراسات المعاصرة)، وخضر زكريا (مدير الجمعية السورية للعلوم الاجتماعية)، ويوسف سلامة (رئيس تحرير مجلة “قلمون”)، وساري حنفي (رئيس الجمعية الدولية لعلم الاجتماع)، كما يُشارك فيه عدد هام من المفكرين والباحثين السوريين من بينهم: حسام الدين درويش، وحمزة المصطفى، ولانا زباد، ووفاء سليمان، وحسين جلبي، وعبد الله تركماني.

وسيقوم بإلقاء محاضرات رئيسية في المؤتمر الباحث والمفكر الفرنسي فرانسوا بورغا (أستاذ العلوم السياسية ومدير الأبحاث في معهد البحوث والدراسات حول العالم العربي والإسلامي في فرنسا)، وبرهان غليون (أستاذ علم الاجتماع السياسي ومدير مركز دراسات الشرق المعاصر في جامعة السوربون في فرنسا). وتُناقش الجلسات عددًا من المحاور منها: “الصراع على سورية في عصر الأقطاب المتعدّدة”، و”الحركات الدينية والطائفية”، و”حياة اللجوء السوري”، و”التحوّل الديمقراطي والعدالة الانتقالية في سورية”.

Comments

comments

Click to comment

اترك رد

To Top