اقتصاد

الإدارة الذاتية في شمال سوريا تحاصر نفسها.

قامت الحواجز العسكرية التابعة للإدارة الذاتية في منتصف شهر نيسان بعرقلة عبور الشاحنات المحملة بالبضائع والخضار القادمة عبر بلدة المبروكة غرب رأس العين إلى محافظة الحسكة.

 حيث تسببت هذه العرقلة بأزمة كبيرة في الخضار وبشكل خاص البندورة مما رفع أسعارها بشكل خيالي، وقد وصل سعر كيلو البندورة إلى ألف وخمسمئة ليرة سورية.

حيث أن الإجراءات الجديدة المتبعة في التفتيش بحجة وجود عمليات تهريب ضمن الخضار تسببت في تلفها، فقد وصل الوقت اللازم لتفتيش شاحنات الخضار إلى ما يزيد عن يوم كامل دون مراعاة حالة الخضار التي لا تتحمل البقاء لمدة طويلة في سيارات الشحن الغير مجهزة لبقاء الخضار لمدة طويلة، مما يؤدي غالباً إلى تلفها، وقد تناقل العديد من الناشطين صوراً بشكل ساخر حول اكتشاف حبوب يتم تهريبها داخل حبات البندورة.

وفي إطار الحديث عن اغلاق معبر سيمالكا بوجه الحركة التجارية، قال عبد الكريم ساروخان رئيس الإدارة الذاتية في شمال شرق سوريا لرويترز إن السلطات في كردستان العراق لم تقدم سببا لصدور القرار بينما المعبر مغلق منذ 16 مارس آذار الماضي.

Comments

comments

Click to comment

اترك رد

To Top